منتديات ولاية باتنة

منتديات ولاية باتنة

آخر الاخبار ولاية الأوراس الأشم بكل التفاصيل الدقيقة من اخبار محلية وثقافية وكل ما يخص ولاية باتنة

يرحب منتدانا بكل زواره الكرام فنرجو أنت تستفيدوا بما فيه من محتويات
نحتاج لدعمك أخي الزائر من جميع النواحي فلا تبخلوا علينا من إبداء مساعداتكم
وآرائكم وإنتقاداتكم فمرحبا بكم

المواضيع الأخيرة

» asus zain book
الخميس مارس 22, 2012 5:56 pm من طرف hussam89

» EL KAHINA khenchela
الثلاثاء مارس 13, 2012 3:03 pm من طرف dehia

» Le roi Baghai
الثلاثاء مارس 13, 2012 3:01 pm من طرف dehia

» عراقي يبغى المساعدة انتاعكم
الأربعاء فبراير 29, 2012 12:18 pm من طرف احمد خليل

» لمحة تاريخية عن مدينة باتنة
الأربعاء فبراير 29, 2012 12:04 pm من طرف احمد خليل

» ASUS Eee Pad slider
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 10:44 am من طرف hussam89

» ألبوم الصور الخاص بالذكرى 55 لإندلاع ثورة الفاتح من نوفمبر
الإثنين يوليو 11, 2011 2:03 am من طرف احمد خليل

» شاشات توقف بشلالات والجبال الخلابة وأصوات الطيور
السبت أبريل 02, 2011 8:48 am من طرف رشا ماري

» Asus Eee Reader
الأحد يناير 30, 2011 10:04 am من طرف hussam89

التبادل الاعلاني

تصويت

ديسمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

منع النسخ

منع النسخ

منع النسخ

منع النسخ


    العمل والأسرة.. كيف التوازن بينهما؟

    شاطر
    avatar
    BABI.POP
    Admin

    عدد المساهمات : 302
    نقاط : 31424
    تاريخ التسجيل : 04/08/2009

    العمل والأسرة.. كيف التوازن بينهما؟

    مُساهمة  BABI.POP في الإثنين مارس 22, 2010 2:55 am

    العمل والأسرة.. كيف التوازن بينهما؟











    google_protectAndRun("ads_core.google_render_ad", google_handleError, google_render_ad);
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



    أي إنسان يريد النجاح، وهذا شيء طبيعي جدًا، وفي نفس الوقت كلنا يريد أن يعيش حياة أسرية مستقرة.
    فيمكن أن نجمع بين الإثنين ولكن تواجهنا مشكلة، فيحدث نوع من الإفراط والتفريط ـ أي الفضيلة بين رزيلتين ـ إما أن يكون لديك إفراط في حب الأسرة، فتعطيهم كل ما عندك وتهمل في العمل، أو العكس. ولكن الأصل أن يحدث نوع من التوازن والاستقرار في هذه الحياة.
    فالحضارات تأتي، والتقدم التكنولوجي يزيد، وكل علوم الأرض تزيد، وكلما زادت العلوم، كلما تضاعفت ضغوط العمل والحياة.


    فلماذا كل ذلك؟
    لأن الحضارات عندما تأتي، أو التقدم العلمي يزيد، تزيد عليها الضغوط، لحدوث تغييرات في السلوك، فطالما حدث نوع من التغير في السلوك، نتج عنه ضغوط اجتماعية، وأسرية، ومهنية، واقتصادية، وعاطفية، ومع هذه الضغوط تبدأ الأسر في التفكك.


    والحقيقة أننا نعاني من ضغوط العمل، حتى لو كنت لا تعمل غير ساعتين، ولكن هناك أناس تعمل ستة عشر ساعة، ولكنها تحدث توازنًا بين أسرتها وبين العمل.

    والضغوط في معناها المبسط: هي تكيف جسدك وعقلك مع الذي يحدث من حولك على التغيير، في عالم يبدو أن التغيير هو الأساس فيه، فإما أن تتغير أو تتبدل، بمعنى أننا لو لم نهتم بالعمل جيدًا، لما استطعنا أن نجد لقمة العيش.

    هناك دراسة علمية في "سنغافورة" تقول: إن أحد أسباب الطلاق هي انعدام التوازن بين الحياة الأسرية وبين العمل. فلماذا ذلك؟
    لأن الرجل والمرأة يعملان، فالحياة عندهم تصبح ميكانيكية، حيث يذهبان إلى العمل ثم يعودان، فتصبح الحياة بالنسبة لهما عادية، ولا يهتمون بالحياة الأسرية وتطويرها، وهناك عالمة اجتماع تقول: "بأي حق عند ارتباط رجل وامرأة ببعض، وكل واحد منهما، يهتم بالعمل ولا يهتمان أبدًا بالأسرة، ولا بتطوير العلاقة الأسرية التي بينهما، ثم تريد نجاح الحياة الزوجية".


    وهناك دراسة أخرى تقول: إن ضغوط العمل بالنسبة للسيدات العاملات، تؤدي أكثر إلى الإجهاض، بمعنى أن كل سيدة تتعرض لضغوط عمل أكثر، كلما كانت أكثر عرضة للإجهاض، حتى البريد الالكتروني يسبب الاكتئاب والإجهاد.

    هناك دراسة تقول: إن أربعة عشر ألف بريطاني يتعرضون للإصابة بمرض السكر والقلب، بسبب ضغوط العمل.

    أما في دراسة في "واشنطن" فتقول: إن الزوجة التي تدعم زوجها، وتشجعه على العمل، وتوسع له أفاق المشورة الصحيحة التي وفرها الإسلام، فإنها تقلل انخفاض ضغط الدم عند الزوج والعكس.
    فهل من المعقول أن هذا الدعم للزوج أو الزوجة يفعل كل ذلك؟
    أي أنهما عندما يرجعان إلى البيت، فيتناقشان في المشكلات التي حدثت لهم اليوم، فهل هذا يقلل ضغط الدم؟ نعم، إنه يقلل ضغط الدم، والنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يستشير زوجاته في كافة الأمور، ولكن أصبح اليوم في العالم الإسلامي كله، موضوع مشورة المرأة والزوجة نوع من تقليل شأن الزوج، وأصبح هذا الأمر يورث من الآباء إلى الأبناء فيقال: لا تستشر زوجتك لأنها ليست أكبر منك في العقل، لأنهن ناقصات عقل ودين، ويقولون للزوجة: لا تستشيري زوجك في مشكلات عملك ولا تعرفيه سوءات عملك.


    فكل هذا يحدث نوع من عدم التوازن بين العمل والحياة، فيجب على الزوج والزوجة أن ينصهرا في بوتقة واحدة.
    الدكتور "محمد فتحي"

    في أمان الله وحفظه
    اللهم صلي وسلم على الحبيب المصطفى

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 6:49 am